شعر وحكاياتعام

من حقك تتخيل


بقلم: عادل إدريس
من حقك تتخيل

نعم من حقنا جميعا أن نتخيل …
يعني ممكن تتخيل نفسك ريشه في هوا وتفضل تطلع لفوق لفوق حتى تصل لما بعد السحاب وترقص التانجو مع النجوم مع انك تخين ولا تستطيع حتى تمشى خطوتين وعلى أول حجر نيزك بالفضاء تجعله مقعدا للراحة.
وهناك من يتخيل نفسه الواد الجن اللى بغمزه واحده من عينيه تترامى ضحاياه من النساء تحت قدميه يطلبن الرضا والهوى الفتاك مع أن عيناه ” معمصة.”
وهناك من يتخيل أنه يعيش بالعصر الجاهلي ويمتلك من الجواري الحسان ما لا يعد ولا يحصي وكل يوم يختار إحداهن لتراقصه هواه مع أنه يجاهد وبالكاد يستطيع أن يقبل زوجته.
وهناك أيضا من يحب أن يكون خياله أوسع من اللازم يعنى عشرة أكس لارج بفتحتين من ورا وسوستة من الجنب يجعله يسافر بعيدا ليتخيل أنه مثلا مثلا سبارتكوس محرر العبيد أو جيفارا محرر أمريكا اللاتينيه أو هيرقل عظيم الروم أو مارتن لوثر كنج الناشط السياسى أو ظاظا هوبا بطل العالم في رفع غطاء الحلة.
من حقك تتخيل ولكن …
حاول أن يكون خيالك على قدك وما تركبش خيالك وتقول له سوق بينا يا اسطي على الكورنيش ناكل دره ونشرب شيح وتلاقى نفسك خابط في شجره أو واقع في بلاعة مفتوحة في الشارع .
تحياتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: