رياضة عربية وعالميةعام

رونالدو وميسي .. الفارق الحقيقي


بقلم. محمود عرباوي

لن أدخل في مقارنة رقمية أو ألقاب بين
النجمين كريستيانو رونالدو و ليونيل ميسي لأن الثنائي متقارب جداً تقريباً في كل
شيء فكلاهما سجل أهداف مميزة وأهداف حاسمة والتفوق أو الفارق ليس قاطع بين أي
منهما لذلك الجدال به لن يفيدنا
.
فمثلاً كريستيانو رونالدو يمتلك ميزة
لا نراها في أي لاعب آخر خلال السنوات الأخيرة بأنه دائماً حاسم تهديفياً دائماً
يستطيع أن يصل للمرمى وينقذ الفريق حتى لو تحول دوره حالياً لكي يكون ترس وسط تروس
ريال مدريد ولكنه مازال يمتلك شخصية الحسم التي صنعت أسطورته الخاصة في ريال مدريد
.

بينما ليونيل ميسي يختلف في عملية
الحسم لأنه تطور من مسألة حسم فردي بالمراوغة والقدرة على الوصول للمرمى بمفرده ثم
تطور في مسألة بناء اللعب والصناعة والتسجيل معاً من الجناح الأيمن للمهاجم الوهمي
لصانع الألعاب .. كلاهما حاسم ولكن مختلفي الطريقة
.
لتبسيط الأمور أكثر الفارق ببساطة أن
رونالدو لاعب صنع نفسه بنفسه نجح من تحويل نفسه للاعب متوسط مستقبله قد لا يكون
كبير جداً للاعب أسطوري رمز للاعب المتكامل الرياضي الذي دائماً يحارب من أجل
تحطيم الأرقام وفعل كل شيء ممكن، بينما ليونيل ميسي لاعب موهوب بالفطرة لاعب مُنح
موهبة نادراً ما تراها ونادراً ما يحصل عليها لاعبين ويقومون بتطوير أنفسهم بعيداً
عن الموهبة ولا يستسلموا لها بل قام بالمحافظة على مستواه والوصول لأبعاد أكبر من
هذه الموهبة
.
كأنك تقارن بين برج خليفة و الأهرامات
من حيث نظرة الجمال في عين المشاهد فكلاهما جميل ولكن جماله مختلف وابهاره أيضاً
مختلف ولكن في نفس الوقت هذا لا يُنكر أن كلاهما جميل
.
لذلك دائماً لا أرى أنه من الجائز أن
نقارن رونالدو وميسي معاً لأن الفارق بينهم في أمر جذري أمر ليس ذنب رونالدو أنه
لم يكن مبهر بالشكل الكافي لإقناع المهووسين بالموهبة والفن واللقطات التي تجعل
أفواهنا مفتوحة من الإبهار .. رونالدو لاعب جعلنا نؤمن أنه من الطبيعي أن يصبح
الشخص العادي قادر للوصول لأقصى حد في حالة الكمال كلاعب وحتى بدرجة الكمال فهى
تختلف عن الموهبة الخارقة
.
لكن في النهاية وبعد سنوات قادمة ستأتي
أجيال في كرة القدم تقارن بينهم وتختار الأفضل بينهم مثلما يحدث الآن وهذا ما حدث
مع مارادونا وبيليه وغيرهم من الاساطير ولكن المهم في رأيي أن نستمتع بما يقدمه
الأسطورتين لأنهم لن يتكرروا بسهولة خلال السنوات المقبلة
.

لأن المقارنات دائما ستكون موجودة دائما ستختلف حسب الأهواء والآراء
والانتماءات ولكن في النهاية ميسي موهوب بشيء مختلف وهذا هو الفارق الذي لن يستطيع
رونالدو أن يكسره لأن الأسطورة البرتغالية نجح في فعل وتحقيق كل شيء ممكن للاعب أن
يفعله أشياء ميسي ربما لم يفعلها ولكن هذا ببساطة لن يكون كافي له أمام الكثيرين
لأنهم مؤمنين بالموهبة الخارقة الشيء الفذ الذي يجعلك مبهور وتنحني في المدرجات له
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: