شعر وحكاياتعام

عصيان …





عصيان …

. شعر : مصطفى الحاج حسين 

تدغدغُ احتراقي
ضفائرُ السّراب
وتلثمُ انكساري
ينابيعُ اليباس
أضمُّ إلى صدري
دمع ارتحالي
وأنادي
من شيّعَ جثمانَ غيابي؟!
ازرعوا دمعتي شتلةَ أفق
أنيروا مهجةَ الحنين
لغيمةٍ تزحفُ
على صدرِ العطش
تبحثُ عن سماءٍ تلبسها
الشٌمسُ أدارت ظهرها
لخطواتي
ورحتُ أتخبَّطُ
في قفصِ العتمةِ
وكانَ الرّمادُ يقهقهُ بصفاقةٍ
على شفتيّ أوجاعي
أتوجّسُ صوتَ الموت
أتهجّسُ نظراتي
وأنا أهربُ من حصارِ
فكرتي
المتورّمة بالسّقوطِ
أعاندُ مرورَ الرّياحِ
أتجنَّبُ تقيّؤ الذّكريات
سأمنعُ النّدى من الانتحارِ
وسأشدُّ وثاقَ الجّدار
كي لا يتهاوى
فوقَ عراء الرّوح
أتمهلُ بمغادرةِ أنفاسي
إنّي أعلنُ العصيانَ
سأجدُ في هذا الفضاءِ
مكاناً لدبيبِ ظلّي
وسأتركُ لقلبي
حريّةَ الصّهيل *

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: