شعر وحكاياتعام

حرمان


بقلم: مهندس بركات عبوة
حرمان

حرموني منك وما
كانوا حكماء
ما راعوا نزفا في عقلي
قد ضاع هباء
ما راعوا عشقا في قلبي
يرقى لسماء
آثرت بأن أبقى دوما
خلف الأضواء
يكفيني رؤية وجهك ياولدي
في كل مساء
يكفيني بسمة وجهك تزرع
في صدري نورا وسناء
وستأتي يوما للقائي
فور زوال الغمة والظلماء
وستعرف أني عاشقة
للسحر بعينيك الزرقا
وستعلم أنك كنت رفيقي
يوما في الأحشاء
وبأنك تحمل جينات فيها
عهد ووفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: