شعر وحكاياتعام

هل ستبحث معى ؟

بقلم / أسامة أحمد خليفة
عن صوت ناى حزين تريده أن يبتعد عن مسامعك لأنه يحرك جمرات الدموع لتخترق وجهك الشاحب الذى أصابته الحيرة…وها هو قلبك يردد كلمات موجوعة كيف أعيش بدونهاوألحان الناى الحزين تبحث عن صدى صوت مكتوم من ألم الفراق تريده أن يعبر حدود العشق لينطلق باحثا فى الأفاق عن الحياة من جديد
هل ستبحث معى؟
عن القمر الذى شهد قصة حب بريئة كتبت كلماتها بعبير الزهور …وها هو القمر يقف فى نفس مكان اللقاء ولكنه يقف وحيدا يبحث عن دفء كان يشعر به عند لقاء الأحبة ولهذا فهو يقف فى خلفية الصورة وكأنه شاهد على الفراق بعد عذوبة اللقاء
هل ستبحث معى؟
عن أحلام تبحث عن سفينة أمل تستطيع أن تقاوم الأمواج العاتية حتى تصل تلك الأحلام الى جزيرة الحب فتلتقى القلوب الغائبة مرة أخرى بعد طول انتظار فتغرد الطيور ولكن هذه المرة بلحن الحب ليبتعد الناى باحثا عن قلوب عطشى للحب فى كوكب آخر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: