شعر وحكاياتعام

حوار مع عجوز


بقلم / أسامة أحمد خليفة
*الحوار الأول :-
كان الرجل العجوز يجلس بجوار شجرة ضخمة بملابسه المتهالكة والغريب نظرته المتأملة إلي السماء بابتسامة رائعة اقتربت منه و سألته :- 
– لماذا تنظر إلى السماء و تبتسم ؟
فرد على إنني لا أنظر إلى السماء بل هي التي تنظر إليّ و تبتسم لي و بل تداعبني بأمطارها …………….
– أخذ رغيف خبز من كيس قديم بجواره و قال لي تفضل معي
 ماذا تريد لحوم أم دجاج ؟
فابتسمت له و قلت أين اللحوم و الدجاج إن ما تمسكه رغيف ليس فيه شئ فردّ علىّ إنني كل يوم أتخيل مع رغيفي كل أنواع الطعام و أختار يومياً أن أكل معه لحوم أو دجاج حسب رغبتي و أهم شئ هو إشباع بطني فالذي يأكل كل أصناف الطعام الغالية لا تقول له بطنه شكراً على إختيارك للطعام الشهي فإحساس الشبع واحد ………..
– سألته هل تحب القطار أجاب لا فقلت له لماذا؟ قال لأن القطار معناه السفر والسفر حكايات منها المفرح و أكثرها مبكى و أنا لا أحب الغربة ……..
– هل تعرف الحب ، قال لي مرارة في القلب ، وجع عند اللقاء ، وجع عند الفراق ، تعجبت و قلت قد يكون الوجع عند الفراق فقط فرد مبتسماً و قد يكون وجع اللقاء أصعب لأنه قد يكون أخر لقاء ……..
صافحته بحرارة و قلت له لقد تعلمت منك الكثير نظر إليّ بابتسامة ثم نظر إلى السماء …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: