شعر وحكاياتعام

عن الصمت بداخل كل انسان



 
 
بقلم : بسمة حنين
 
نـــدما تبـــدأ الكـــلمات بالتســـاقط يأتـــي دور “الصمــــــت” ليعبر عن معاني عجزت “الحــــــروف” عنها

ما ندمت على سكوتي مرة، ولكن ندمت على الكلام مراراً

احيانا نصمت لان اجوبتنا قد تقتلنا قبل ان تقتلهم ….

أحسد الأطفال الرضّع، لأنهم يملكون وحدهم حق الصراخ والقدرة عليه، قبل أن تروض الحياة حبالهم الصوتية، وتعلِّمهم الصمت…

لا تحسبن صمتي…ضعفا…فاني لم اجد مايستحق…كلامي….ولتعلموا ان صمتي لغتي…فان لم تفهموا صمتي…فلن تتمكنوا من فهم…كلامي

يحتاج المرء إلى سنتين تقريباً ليتعلم الكلام .. لكنه يحتاج إلى سنين ليتعلم لغة الصمت…..!

الصمت فن فإذا أتقنته …اصبحت مبدعا في كلامك..

صمتي .. لا يعني رضاي ..!وصبري .. لا يعني عجزي ..!وابتسامتي .. لا تعني قبولي ..!وطلبي .. لا يعني حاجتي ..!وغيابي .. لا يعني غفلتي ..!وعودتي .. لا تعني وجودي ..!
وحذري .. لا يعني خوفي ..!
وسؤالي .. لا يعني جهلي ..!
وخطئي .. لا يعني غبائي ..!
………….. معظمها جسور .. أعبرها لأصل إلى القمه

حينمآ يتحدث الصمت .. تنطلقُ الهمسآتُ بلآ توقف ..
نشعر بالحروف تخترق كل الجدرآن بهدوء وتستقر في القلب
حينمآ يتحدثُ الصمت .. تنطلقُ العبآرآت بدون صخب ..
تدآعبُ الروح الجسد .. وتنعشُ قلوباً قد أرهقتهآ الحيآة

عندما……… يتحدث الصمت تستقر الكلمة العذبة باذان من لا يستحقها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: