شعر وحكاياتعام

ماذا أريد ؟!


بقلم 
نجلاء فتحي عزب
أحيانا اتساءل
ما الذي أريده الآن فعلاً ؟ 
أتساءل دوماً هذا التساؤل!
ما الذي أنتظر حدوثه لتنتهي بداخلي هذه المعمعة
لتخرس تلك الطاحونة في أعماقي إلى الأبد؟
ما الذي أريده لتهدأ ثورتي المشاغبة كطفلة صغيرة لا تستجيب لكل المغريات !؟
ما هو المخدر الذي لطالما حلمت به يضمد كل ظنوني وخزعبلاتي اللامنتهية من الألم في التفكير ؟!
واين المنوِّم الذي إذا إحتسيته جعلني أغرق في نوم عميق
يفصلني عن هذا العالم المرهق المؤرق ،
ويرحمني من هذا القلق والأرق ؟!
…ــــــ
داخلي
يقظ لا ينام
حي لم يمت
عاص للدموع
ثائر للحنين
قاسي لذاته
رافض للرجوع
طائع للضجيج
فاقد للصديق
ساخر للأحلام
ساحر للأوهام
عابس للأيام
خالي من البريق
يريد نهايةالطريق
مدير قسم الأدب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: