شعر وحكاياتعام

صدفة تشبهنى

كانيا داري
كنت صدفة تشبه غيم نيسان ترتلها سمائي 
تشبه رقص المطر فى حضنى والليل يشهدنا 
تقبلةشبه طبعها البيلسان بجبين الهواء
تشبهيني حينما أخفيك بين ملامحي….
وتفضحيني عندما تتزاحم معك طويلا 
وتهربين فى كل نظرة من عينى .
فى همس مسافر من صدرى لبلد أحلامه 
تشبهى أمنياتي الصغيرة….وألوان أقلامي… ورقص كلماتى على دفاترى ترجو لقاء الزهر للربيع
تشبهين كل الوجوه التي أحببتها ولم تأت….كل الوفاء الذى تمنيته وتركنى… كل رجاء لذكرياتى على الرصيف أن ترحل ولم ترحل…
تشبهينى في عناقك لأحلامي…تغاريد نبضى المسابق للعصافير فى حبك…
ونبضك بداخلي يضخ لون الحب في قلبي…
وقلبي…وحدك حورية بحرى ووحدى يغمرني الحنين 
حجراته من حنيني… كالرسم في مسارات كلمات للروح كالوشم على صدرى… المحاكى لقصتك
يحتلني…كعمري… وأنت أكثر
مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: