شعر وحكاياتعام

شفقُ الأصابع …




شفقُ الأصابع …
شعر : مصطفى الحاج حسين .

قلبي الجّائعُ لوجهكِ


بلا إذنٍ منِّي

التهمَ نصفَ القمرَ

ولولا استغاثاتُ الليلِ

لما ظلَّ ضوءٌ يشبهكِ

فأطعمي شوقي قبلاتٍ

من جيدكِ الوثنيّ

كي لا تكونَ لهفتي عليكِ

مثلَ الضّواري

تختطفُ ندى صوتكِ الطّائرِ

كأسرابِ الصّباحاتِ السّابحةِ

في لججِ الانتظارِ

أمسكي عنّي عذاباتي

ودعيني ألثمُ جبهةِ أنفاسكِ

تعطّرَ الغيابُ في بعدكِ

لأنَّ ذكراكِ أشجارُ بوحٍ

يفوحُ منها حنيني المتدفّقُ

عصافيرُ مطرٍ

يامدى عمري المتّسعِ البهاءِ

ياشفقَ الأصابعِ

حينَ تُسكَبُ فوقَ احتراقي

القصيدةُ

إقرئي خطوطَ ظمئي المخثّرِ

ونزيفَ ابتهالي

وتعالي لنأذنَ للأرضِ

رحلةَ الدّورانِ الأزلي .

مصطفى الحاج حسين .
إسطنبول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: