شعر وحكاياتعام

أمم متحدة أم أمم متناحرة

صائغ القوافي الشاعر

فهد بن عبدالله الصويغ


أمم متحدة أنتم أم أمم متناحرة
من حين إتحادكم و أنتم متناحرون
ما هذا الإتحاد لأمم دومآ و دومآ متناثرة
مفكك بلا كلمة تحترم وفعله جنون
أهو جمع لأمم أضحت دومآ عاثرة 
أم هو جمع خلق ليموت أو خلق ليخون
خلاف و مطامع و تشرد بكل حاضرة
وقاتل مازال يتبخطر ويحميه القانون
أي أمم متحدة وأنتم قلوبكم متغايرة 
ومعظم من بكم كسير بمقعده محزون
قانون الغابة يسرح بقاعتها العطرة الباهرة
و كلمة الأقوى هي وحدها لمن تكون 
أمم أضحت للخمسة القاتلة دومآ صاغرة
كلعبة يتحكم بها خمسة هم دومآ لاعبون
قد وضع للغابة قانون بنوده جله سافرة 
بمسمى الأمم المتحدة ليحركه الطاغون
الضعيف بها يسعد بقرارت كانت عابرة
وعند التطبيق يسخر منه كل الساخرون

ليتها كانت أمم للأمم الضعيفة الصابرة

أقلها ليذر الرماد في بعض تلك العيون

ليتهم يجمعون شتاتهم كشعوب خاسرة

وينشئون أمم لهم إن كانو يومآ ناشئون

فما الأمم المتحدة اليوم إلا سهم بالخاصرة

القانون فيه للقوي و لذاك القاتل الملعون

ها نحن نرى نتاج كل قرار و نرى مقابرة

كيف فتحت للضعفاء وأضحى بها ساكنون

تلك كلمات دارت برأسي كشكل خاطرة

نظمتها لأمم مستضعفة علهم يومآ يدركون

من حركوا تلك المنظمة هم أمم غادرة

وهي حقيقة منظمة لأمم متحدة للعابثون
مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: