شعر وحكاياتعام

ذئبُُ باسم


أمل الجمل
فى حياةِ كل أنثى ذئباً يدعى المحبة
يتودد يتعلل بالحماية فى المواقف الصعبة
إن بحثتى عن الحب بداخلهِ تجدينه معيناً نضبة
يبدو باسماً ولكن سيكشر عن أنيابه عند أول غضبة
******************
تتشابه الذئاب فى إصطياد فرائسها
بغروهم يدعون أنهم يكملون نقائصها
يزعم أنه الوحيدُ الفريد أنه حارسها
ويُقنعها بأنه بدون زواج أو قرابة ترثه ويرثها
***************
وعند استسلامها بعد الحب والمديح
يتركها خائبة نادمة بقلبٍ جريح
وإن أستأذئبت أمطرها بوابلٍ من التجريح
فتؤثر السلامة والبعد عن ذاك الوجه القبيح
****************
فأحذرى أيتها الأنثى وحذارى
ولا تنساقى وراء البسمات وأختارى
فليس كل رجل بالرجولة يحتوى ويبالى 
سامحينى أنثتى إن قسوت عليكِ وتقبلى أعتذارى
مدير قسم الأدب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: