شعر وحكاياتعام

قلوب الكلاب

ثروت بديع 

في أمثال الرب 
لم انس بعد تلك الكلاب التي كانت تلعق جراح هذا الفقير الجريح أمام قصر يقطنه كل أموات الكون 
كانت الكلاب تتعجب حين ينتهرها أموات القصر 
حتي لا تلعق جراح المسكين 
حين نادي الاله 
لعازر هلم خارج القبر 
هلم قم . لا من مجيب ولا من حياة 
لم تعد الحياة هي مبتغاه 
تعب هي وهم وغم 
إلهي العظيم الحكيم العجيب 
بارك لي سكنى القبور. أو هبني حياة 
وقلب كبير 
يستوعب كل تلك الآثام وكل الشرور
باركني بسكني ذاك القصر اللعين 
قصر الظلام المحاط بسور ونور. 
في رواية الصبر 
حين أحرز أيوب رقما قياسيا في ذبائح التقوى أصابته متلازمة التجارب 
لم يتمرد لم يحارب 
صعد إلى المسرح وراح يحاكي الإله 
لم يصفق الجمهور 
لم يبك الحلاج فوق الصليب لكنه تذكر سبارتوكوس ولم ينس المسيح فصرخ 
و مات علي رجاء التاريخ و أشار دي مونت كريستو بأصبعه 
الثالث 
في روايات السحر 
حينما أسمع همس الأمير في أم القصور يا سياف 
يا منصور 
أعطني جرة الخمور  

أقتل كل الأحياء في هذا القصر 
في كل القصور 
قبل هذا العصر 
قبل كل العصور 
القهم خارجا لحنان الكلاب 
كنت أشارك الكلاب حنانهم و ألعق جراح المسكين 
مدير قسم الادب والشعر 
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: