شعر وحكاياتعام

لك الحمد يا الله




ياسر عياد
 علمتني الحياة كل يومٍ أن أتلقى الصعاب برضا وقبولا
 ورأيت الصعاب تخفف أثقالى وتلقى على المأسي نصرًا وسدولا

 من أُلهم من عند الله الرضى

لن تراه أبد الدهر حاسدا أو عذولا




 راضيت بما كتب الله لي وأشكره على نعمه شكرًا جزيلا
 راضيت معاشرة خلقه إن كان لئيمًا أو خسيسًا أو نبيلا 


وما خشيت خسة ولئم الناس يومًا ولن أسال من غير الله رزقًا أو سبيلا 


فنور الله ينير القلوب فلن أرضى من غيره حكمًا بديلا
 من يحسب الرضا من غير الله أو يراى في النفاق سبيلاً أو دليلا


فأرضى بما قسمه الله تسعد
 فالرضى زاد النفوس وسعدًا طويلا
 فمنك الرضى وزاد النفوس أبعد عنا كل شرٍ وأرزقنا خيرًا أصيلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: