شعر وحكاياتعام

أشَارَت



محمود شحاته

          أشَارَت وَالفُؤَادُ مُتَيَّمٌ ..

لَوْلَا الهَوَى مَا أَضنَى
                 
                           الحَبِيبَ المُغْرَمُ

        صِلِي عَلَى العَاشِقِ

وَصُونِي حُبَّهُ

بَعْدَ الفِرَاقِ

                          لَا سَبِيلٌ إَلَا المَأْتَم

مدير قسم الادب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: