عاممقالات

كيف تناولت السينما المصرية قضايا المرأه فيلم دعاء الكروان


كتبت/هبه سلطان

فيلم دعاء الكروان يعد علامة من علامات السينما المصرية.وواحدا من أهم افلام الفنانه فاتن حمامة.

ويعود أول عرض له عام ١٩٥٩ وقد أخذ الفيلم عن رواية أدبيه تحمل نفس الاسم لعميد الأدب العربي د/طه حسين.

يطرح الفيلم قضيه ما تتعرض له المرأه من ظلم وقهر علي يد سيطرة المجتمع الذكوري والعادات والتقاليد خاصه في قري صعيد مصر.وهي من أهم المشاكل الاجتماعية.

فتظلم الأم والتي قامت بدورها الفنانه أمينه رزق وابنتيها آمنه والتي قامت بدورها الفنانه فاتن حمامة وهنادي والتي قامت بدورها الفنانه زهرة العلا في ترحيلهم من القريه الي المدينه دون ذنب اقترفوه ولكن الذنب سوء سمعه الأب. فتم ترحيلهم علي يد خالهم.وضعف الأم امام جبروت الخال لكنها دائما ما كانت تذكره بكلمه (خاف الله).

ظلم الابنه هنادي وقتلها مرتين مره علي يد المهندس قام بدوره الفنان أحمد مظهر والتي كانت تعمل لديه خادمه بعد أن ضاقت سبل الحياه بها في المدينه فكانت فريسة سهلة.

والمره الاخري علي يد خالها عند علمه بما فعلت.ولكن الم يكن هذا ذنب الأب والخال وسيطره المجتمع الذكوري.

اما الابنه الثانيه وهي آمنه من أروع ما قدمت سيده الشاشه العربيه فاتن حمامة والتي تتمرد علي سيطره المجتمع الذكوري بعد مقتل أختها هنادي لتقرر الإنتقام من المهندس.

وكان من أقوي المشاهد المشهد الذي تساءلت فيه آمنه أمها وينها هنادي

لتجيب الأم أنه أمر الله

فتجيب آمنه أمر الله ولا أمر خالي وكأن هذه الجمله بمثابة صرخه قويه موجهه من بطله الفيلم للمجتمع ككل.

تهرب آمنه وتعمل خادمه هي الاخري عند المهندس لتنتقم لاختها فتقع فتقع في الحب ولكن يظل شبح أختها هنادي عائق بينه وبينها.

وينتهي الفيلم بمقتل المهندس علي يد خال آمنه في محاوله لافتدائها.

ويظل الكروان يغرد بالدعاء ويحلق في السماء.لعله يأتي الوقت الذي لا تكون فيه هنادي ضحيه.وتكون فيه آمنه قويه بما يكفي لتقف امام سيطرة المجتمع الذكوري.

ومازال للكروان دعاء ليته يستجاب.

ومن أجمل ما أضاف للفيلم الموسيقي التصويرية لاندريه رايدر.

الفيلم من إخراج هنري بركات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: