عام

لا تتنهدي

صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 

لا تتنهدي من أعماقك
 سيدتي
فتنهيدتك تحرق جميع
شراييني
حين تتنهدين تحترق أوردتي
أفقد أجزاء قلبي أفقد
عناويني
أعيش على الامك
مليكتي
أطرد من مملكتي أطرد
من تكويني
أصبح كورقة خريف
ساقطة
بلا معنى بلا أمل
محرقة سنيني
لا تتنهدين أيا ناهدتي
فتنهيدتك تشعل
 براكيني
أصرخي بعالي صوتك
ولا تتنهدي فتعذبيني
قولي لي مابك
وما الذي جعلك الأن
تشقيني
دعيني أصلح خطيئتي
إن أخطأت
ولكن  لا تسحقيني
شعرت بتنهيدتك بأضلعي
وكأنك طعنتني بسكيني
لا أعلم يا غرام مابك
ولكنك تعلمين أنك تحرقيني
إن كنت اغضبتك يومآ
فأرجوك مولاتي
سامحيني
فأنت للفؤاد نبضه و هواه
وانت كل تكويني

      مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: