أخبار وفنعام

“مساواة” : وفاة أكثر من 22 مليون سيدة حول العالم نتيجة للإجهاض غير الآمن

سامح عبده
علقت جانيت عبدالعليم، باحثة في مركز مساواة للتدريب والاستشارات، على تشريع قانون ينظم الإجهاض الآمن بعيدًا عن عيادات “بير السلم”، قائلة إنها توافق على تطبيق هذا القانون على بعض الحالات؛ منها حالات  الاغتصاب أو الاتفاق بين الزوج والزوجة على عدم الرغبة في الجنين وفقًا لبعض الظروف الاقتصادية أو غيرها.


وأكدت “عبدالعليم”، خلال حوارها ببرنامج “آخر النهار”، الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش، المذاع عبر فضائية “النهار وان” مساء الأربعاء، أنها ضد بقاء الجنين في حالات الاغتصاب، لافتة إلى أن أطفال حالات الاغتصاب عبارة عن قنبلة موقوتة.


وأوضحت أن أكثر من 22 مليون على مستوى العالم يتوفون نتيجة لعمليات الإجهاض الخاطئة، ونتيجة للإجهاض غير الآمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: