أخبار وفنعام

نبيل القط: الطفل في عمر 4 أعوام يختلط لديه الواقع بالخيال


سامح عبده
أكد الدكتور نبيل القط، استشاري الأمراض النفسية، أن الطفل في عمر العامين ليست لديه دوائر عصبية في المخ، لذلك لا يفرق بين الخيال والواقع، وبعد عمر العامين يبدأ في تخيل أشياء على أنها واقع.
وأضاف القط، خلال حلوله ضيفا على الإعلاميتين مفيدة شيحة ومنى عبدالغني، في حلقة اليوم الإثنين من برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا”، المذاع على شاشة “سي بي سي CBC”، أن الطفل حتى سن 4 أعوام يكون بمرحلة يختلط فيها الخيال بالواقع، وبعد هذه السن ينحسر الخيال تدريجيا.
وأشار، خلال الحلقة التي جاءت بعنوان “ابني بيكذب”، إلى أنه على الأم أن تتابع طفلها جيدا في المرحلة من عامين حتى 4 أعوام، ويمكن أن تتعايش مع قصته التخيلية، لكن بعد بلوغه 4 أعوام، تبدأ في إخباره بالحقيقة، لأنه أصبح لديه قدرات عصبية في مخه تجعله يفرق بها بين الحقيقة والخيال، وبعد بلوغه عمر السادسة، نخبره بشكل غير مباشر أن ما يقوله غير حقيقي دون أن أقول له إنه كاذب.
وأضاف نبيل القط، أن الطفل من عمر 4 إلى 7 سنوات يمكن أن نعدل كذبته بشكل غير مباشر، موضحا “بدل ما أقول له إنت اللي كسرت اللعبة يا كداب، أقول له اللعبة ما بتكسرش نفسها”، وتابع “بعد سن 7 سنوات أخبره بشكل مباشر أنه يختلق القصة أو أنه كاذب لكن بدون الكلمة”.
وشدد استشاري الطب النفسي، على ضرورة أن تنتبه الأمهات لكذبة وقصة طفلها، قائلا “في نوع من الأطفال لازم ناخد بالنا من اللي ورا الكذب والقصة اللي بيقولها، ممكن خوف، أو رغبة في الاهتمام، في كذب طيب أبيض يهدف إلى حب، وفي كذب فيه إيذاء، مثل تعرضه للضرب على يد أحد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: