شعر وحكاياتعام

يا ليتني


نرجس عمران 
سوريا
ياليتني
سمعتُ صيّاح ديك 
في مرابعهم ؟
فأيقنت أنه بفعل الصيّاح 
قد استفاق 
ياليتني كنت لو جارية 
في قومهم 
أو ليتني كنت 
الصياح الذي بهم حاق
تناهى لمسمعي 
صهيل خيلهم 
فأيقنت أنه
قاصد الهيجا براقا
يا ليتني….
كنت فارسةً في واغهم 
أو ليتني كنت 
اولى السبايا انسياقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: