شعر وحكاياتعام

أين أنت ؟!


بقلمي نجلاء فتحي عزب
عندما تتلاشى
خيوط النهار
وتبتعد بعيداً
عن سماءِ القلب
ويسدَلُ الستار
فيتلون ويتزين 
غروب الحب
بحلمِ الحنين
ونجمات تتلوى
من الأنين 
عند الغيابِ
يختفي النور
وتغمضُ الزهور
وتبكي العصافير
ويصحى الألم
وتئن المزامير
أين أنت؟!
حتى تعيدُ
حبرَ القلمِ
وتَوَهُج 
الحروف
فتشرقُ 
شمسَ الحياةِ
بعد هذا
الكسوف 
و تعزفُ 
لحنَ الأملِ 
لغياهبِ الروحِ
أين أنت
يا دواء قلبي ؟!
فربما تُشْفَىَ 
الجروح .!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: