أخبار وفنعام

متصلة للشيخ علي جمعة: “كل ما أدعي لجوزي الباب يخبط”.. والأخير يرد



 سامح عبده
 أجرت إحدى مشاهدات برنامج “والله أعلم”، الذي يعرض على قناة “سي بي سي cbc”، مداخلة هاتفية، للسؤال عن جواز الدعاء لزوجها الميت، بعد أن دعت عليه في يوم قبل أن يموت. وقالت المتصلة، وتدعى “صفية”، إنها كانت الزوجة الثانية لزوجها، إنها ذات مرة، دعت عليه، واستجاب الله لدعائها، ودخلت زوجته الأولى دار العجزة، وظلت هي معه إلى أن توفاه الله. وأضافت أنها عملت بنصيحة الشيخ الدكتور علي جمعة، منذ 6 أشهر، وأصبحت تقرأ له الفاتحة وتدعو له بالرحمة، إلا أنها تنشغل بأشياء مختلفة كلما تتذكر الدعاء له، مثل أن يدق الباب، أو يرن الهاتف، وتنسى تكملة الدعاء، متسائلة إن كانت هذه إشارة إلى عدم رضا الله عن زوجها. وأجاب عليها الشيخ علي جمعة قائلا إن الله يختبرها هي بذلك، بأن تنوي الدعاء له وقراءة القرآن له، دون أن تقول إنها رحمة ونور أو أي شيء قبل الدعاء، فقط تخلص النية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: