شعر وحكاياتعام

أيها المبتز




صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


أيها  المبتز  لا   نخشى قرارك
نحن أمة بقرارك هذا  نتحداك
إن كنت  تجهل  اليوم  مسارك
فنحن من  سيعيد  لك مسراك
نعلم خداعك ونعلم جل عارك
فما أنت إلا  لعبة  لمن  أعطاك
نعلم من تكون  وجل  أسرارك
فإحذر   منا   و ترقب  لخطاك
عد  كالكلب   إلى  عقر   دارك
فلن  تنال  مع  العرب  مبتغاك
القدس عربية  و لتطعن بنارك
فنحن أيها المخادع لا نخشاك
أمة نعلم جبنك ونعلم أخبارك
فلا  تتفاخر و نحن  من  علاك
إحذر منا  فسهل علينا  دمارك
ولا تلعب مع من  بيده  الهلاك
ما أنت إلا لعبة وهذا  إخطارك
القدس لنا فلا تغتر بمن أغواك
لا نبتز نحن فختر درب نهارك
و إلا  تعثرت   أمامنا   قدماك
إن كان ذاك الجنون  إختيارك
فإعلم أننا غدآ  بالقدس  هناك
تحمل   دمار   العالم    بغبائك
وأنتظر  منا  ما الذي  سيلقاك

مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: