عاممقالات

الممثل عبدالغني النجدي



كتب/خطاب معوض خطاب
عوكل الأول “مؤلفا و شاعرا غنائيا و ملحنا

الفنان عبد الغني النجدي من الفنانين المهمشين ، الذين نسميهم ” كومبارس” ، ربما يعرفه البعض منا و ربما يجهله آخرون ، و هو فنان متعدد المواهب ، فبجانب موهبته في فن التمثيل برع عبد الغني النجدي في تأليف النكات و بيعها للفنانين الكوميديين و المؤلفين كما أنه كان مؤلفا و شاعرا غنائيا و ملحنا .


ولد عبدالغني النجدي حسب ما ذكر في معظم المصادر في 6 ديسمبر 1915م ، بقرية المشايعة بمركز الغنايم محافظة أسيوط ، لا يعرف شيء عن حياته الشخصية سوى أنه تزوج لفترة من المونولوجست بديعة صادق اخت الفنانة كوكب صادق والدة الفنانة إسعاد يونس ، برز النجدي في الكثير من الأعمال السينمائية كممثل كوميدي متمكن خفيف الظل ، و رغم صغر حجم أدواره و حصره في أدوار الصعيدي و القروي الساذج في معظم أعماله ، إلا أنه ترك بصمة مميزة في تاريخ السينما المصرية ، و رغم ذلك عاش في الظل و لم يحظ بنفس التقدير الذي حظي به غيره بل ربما يجهل البعض اسمه .

اشتهر النجدي بإفيه “مشتاجين جوي جوي يا دميل” ، كما اشتهر بأداء دور الخادم و البواب و العسكري في عدد كبير من الأفلام منها “إسماعيل ياسين في الجيش” ، و كان اسمه في هذا الفيلم عوكل و كان دوره في هذا الفيلم كبيرا نسبيا بالمقارنة بباقي الأفلام التي ظهر فيها ، أيضا شارك في أفلام :”الخطايا” و “العتبة الخضراء” و “الفانوس السحري” و “رصيف نمرة 5” و “حلاق السيدات” و “البحث عن فضيحة” و “الرجل الثاني” و “بين السماء و الأرض” و “دهب” و “الآنسة حنفي” ، و غيرها .

عبد الغني النجدي لم يكتف بالتمثيل فقط ، بل عرف عنه أنه كان يؤلف النكت و يبيعها لكبار نجوم الكوميديا و المونولوجستات مثل إسماعيل ياسين و محمود شكوكو و غيرهما ، و كان يبيع النكتة بجنيه واحد ، و جدير بالذكر أنه كتب السيناريو و الحوار لعدد من الأفلام ، مثل فيلم “أجازة بالعافية” الذي قام ببطولته فؤاد المهندس و أخرجه نجدي حافظ ، كما أنه قام بكتابة الحوار الكوميدي لفيلم “بنات بحري” الذي قام ببطولته ماهر العطار و عبدالسلام النابلسي و أخرجه حسن الصيفي .

من المعلومات النادرة و التي فوجئت بها أثناء البحث عن الفنان عبد الغني النجدي أنه كتب الأغاني لبعض الأفلام ، بل إن “وجيه ندى” الباحث في التراث الفني ذكر أن فنانا كبيرا نسب بعض الأغاني التي كتبها عبدالغني النجدي لنفسه ، و نجد مثلا في تترات فيلم “السر في بير” الذي أخرجه حسن حلمي سنة 1952م أن عبدالغني النجدي قد اشترك في كتابة الأغاني مع “بيرم التونسي و جليل البنداري و ابن الليل” و كتب اسم الأربعة في لوحة واحدة .

أما المفاجأة الكبرى فهي أن النجدي قد شارك في وضع ألحان فيلم “شادية الجبل” الذي قام ببطولته فريد شوقي و محمود المليجي و توفيق الدقن و برلنتي عبدالحميد و أخرجه أحمد ضياء الدين سنة 1964م ، و المفاجأة الأكبر أن الموسيقار رياض السنباطي شارك في وضع ألحان نفس الفيلم ، و العجيب و الغريب بل الأعجب و الأغرب أن اسم عبدالغني النجدي كملحن سبق اسم الموسيقار الكبير رياض السنباطي .

و كما عاش الفنان متعدد المواهب عبد الغني النجدي في الظل مات و لم يشعر به أحد و كانت وفاته في 20 مارس 1980م عن عمر ناهز 65 عاما .

المصادر :
مقال الباحث وجيه ندى في دنيا الرأي .
جريدة المصري اليوم العدد 4662 .
موقع السينما . كوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: