أخبار وفنعام

الخارجية: العالم يقف مع قضية فلسطين.. وقرار أمريكا مؤسف



 سامح عبده
 وصف المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عجز مجلس الأمن أمام المشروع المصري بشأن أزمة القدس، واستخدام أمريكا لحق الفيتو، بالأمر المؤسف.

وأضاف أبوزيد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “هنا العاصمة”، الذي يعرض على قناة “سي بي سي cbc”، أن المجتمع الدولي له موقف ثابت في التعامل مع قضية القدس، وأن هذا ظهر بعد أن صوّتت 14 دولة لصالح المشروع المصري. وأكد أن ضمير المجتمع الدولي داعم للقضية الفلسطينية، وأن أي تغيير في وضعية القدس، سيكون مخالفا للقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن. “قرار أمريكا يفقد الشعب الفلسطيني الأمل في أن تكون تسوية قضيتهم عادلة”. يشير إلى ذلك المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بشأن قرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتبارها عاصمة لإسرائيل. وأوضح المستشار أحمد أبوزيد أن مصر قادت التحرك في مجلس الأمن بمفردها، وتقدمت باسم المجموعة العربية بالكامل، وأن التحرك المقرر القيام به في الجمعية العامة للأمم المتحدة، سيكون تحركا عربيا، وستكون مصر من ضمن الدول المساندة للتحرك. واختتم المتحدث باسم الخارجية المصرية، مداخلته مع “هنا العاصمة”، معلنا أن وزير الخارجية سيشارك في اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: