أخبار وفنعام

“التبرك بآثار الرسول حلال”.. والدليل يكشفه علي جمعة




سامح عبده

كشف الشيخ الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، موقف الإسلام من التبرك بآثار الرسول.


وقال جمعة، خلال حواره مع الإعلامي حسن الشاذلي، مقدم برنامج “والله أعلم”، الذي يعرض على قناة “سي بي سي cbc”، في حلقة اليوم الأحد، إن الصحابة كانوا يتبركون بآثار الرسول، من ثيابه، وخصلات شعره، ومكحلته، وبردته، وإن هذا يجوز، وليس فيه شيئا من الحرمانية.

وأشار إلى أنه لا يوجد نبي أو رسول معلوم مكان قبره، إلا سيدنا محمد، وقبره واضح ومعروف مكانه للعالم كله.

وردًّا على المشككين في وجود الرسول، قال مفتي الجمهورية السابق إن النبي معروف قبره، وآثاره، وأهله أيضا، وإن هناك أسانيد لأهل الرسول إلى الآن.

وأكد عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، أن وجود الرسول في التاريخ، هو “أثبت” شيء على الأرض، وأن التاريخ، والفلك، والدين، وكل العلوم، تؤكد أنه كان موجودا، ولا مجال للتشكيك في ذلك.

وذكر الدكتور علي جمعة أن تشكيك المشككين في وجود الرسول، يتحول إلى دليل وإثبات ينضم إلى الإثباتات التي تؤكد وجوده، بما لا يدع مجالا للشك.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: