أدم وحواءعام

قصص النجاح

بقلم الخالة وداد
قصص النجاح الي بتعدي علينا يوميا او بنقرأها في مجلة أو كتاب حتي بتتداول من باب الترويح عن النفس مش صدفة ولا مجرد حكي فارغ.
ده أساطير محتاجة نقف عندها ونتدبرها ونتفكر في كل خطوة فيها من أول ما صاحبها كان فقير ومعدم ومحلتوش حاجة لحد ما بقي أسطورة من أساطير الحياة والنجاح.
مش مجرد حكاوي بتتقال ترفع من روحنا المعنوية بقدر ما بتكون لحظات للفكر وللعمل وتصميم علي السعي.
لو متاح تبقي عنيد يبقي في اصرارك علي نجاحك وظهورك .يبقي العند في تصميم علي بلوغ القمة وانتزاع حقك في الحياة.
لو متاح تبقي مغامر فيكون في تجربة مواقف جديدة والدخول في تجارب غيرك شايفها صعبة ومستعصية.
لو متاح تبقي مجنون وغير طبيعي فيبقي في توليد أفكار غير مألوفة ..أفكار يتهز ليها العقل وينتعش ويبقي عاوز يبدع ويبتكر أكتر
لو عاوز تبقي موجود بجد يبقي بالابتكار ياولدي وبثقة تبقي متأكد رغم استهجان البعض ليك الا انك متأكد من نجاحك ووصولك.
ولازم تبقي عارف لو مدافعتش عن حقك في الحياة والاعتراف بقيمتك فمتنتظرش من حد يدافعلك ولا يعترف بيك.
ياتري بعد الكبسولة دي هتسمع كلام خالتك وتبحث عن نفسك تاني؟
ولا هتفضل مستني كتير!!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: