أخبار وفنعام

أسامة كمال ينفرد بأول بث تليفزيوني لـ “وقفة ناصية زمان” مع الفنان احمد مكي



 سامح عبده 
إنفرد الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج مساء dmc، بأول بث تليفزيوني لـ”فيديو كليب” الفنان أحمد مكي، في أغنيته الجديد التي أذاعها على صفحته منذ ساعات، بعنوان “وقفة ناصية زمان”. 
واستعان كمال، في حلقة الخميس، بعدد من الجمل التي تتضمنها أغنية مكي، وتحكي عن التاريخ القديم و”أصول ابن البلد”، والعادات الجيدة التي قال عنها إنها غابت عن واقعنا ومجتمعنا الحالي. 

وتقول كلمات الأغنية “الدار أمان فاكرينه ولا نقول كمان.. وقفة ناصية زمان اديتنا ازاى نملك لسان موزون نلاغى الصايع والضايع والجينتل مان كله سيان فى جزء الثانية بنعرف مين جدع ومين جبان ومين غلبان وجن وقرد وبهلوان حتى الشقاوة على الناصية كان ليها أصول الخناق راجل لراجل مش راجل قصاد أسطول. 

وقال الفنان أحمد مكي، في مداخلة هاتفية لـ”مساء dmc”، إنني حريص على الإشارة للزمن الماضي بمبادئه وأحداثه في كافة أعمالي. وأضاف:”معاكسة الفتيات زاد بشكل كبير بالمقارنة بالماضي، وافتقدنا روح الحارة التي كان الشارع المصري يتميز بها”. وتابع:”وقفة الناصية زمان كانت مدرسة، اما والآن تخاف تقف على الناصية، وتعلمت تربية الحمام من سوق على ناصية الشارع، وكنا نشعر بالعزوة والأن تغير الأمر”. واوضح مكي، أنه لو أي دولة متقدمة تعرضت لما تعرضت له مصر بعد الثورة لانهارت تماما، مشيرا إلى أن “جدعنة” المصريين مازالت موجودة في دم كل مواطن. 
وأشار إلى أن أغنية “وقفة ناصية زمان” تحكي واقعنا الماضي الذي افتقدناه كثيرا، لافتا إلى أن من ظهروا معه في الأغنية هم زملائه في جمعية الحمام الزاجل بكرداسة، وهم شخصيات حقيقية يعرفها. وحول أحد الأصوات الجديدة التي تظهر معه في الكليب، قال مكي، إن رضا السنباطي هي من أدت مقدمة أغنية “وقفة ناصية زمان” وهي سيدة موهوبة جدا. 
وأوضح أن الأغاني الشعبية القديمة كانت تحتوي على “موال” وحرصت على تقديم نفس النوع في أغنية “وقفة ناصية زمان”، كما ان الإخراج والموسيقى أقرب إلى قلبي ويأتي بعدهما التمثيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: