أخبار وفنعام

علي جمعة يُجيب .. هل يجوز تقبيل يد الحاكم؟



 سامح عبده 
كشف الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، موقف الشريعة الإسلامية من تقبيل اليد، سواء للشيخ أو الأب أو الكبير في السن. وقال جمعة، خلال حواره مع الإعلامي حسن الشاذلي، مقدم برنامج “والله أعلم”، الذي يعرض على قناة “cbc سي بي سي”، إن هذه القضية تلزم الرجوع إلى الشرع وجمع كل ما جاء عن التقبيل، والبحث فيه. وأضاف أنه ورد من السنة أن النبي محمد قبّل الصحابي جعفر بن أبي طالب، وأن وفد ابن قيس قبل فوق يد النبي ورجله، وأن النبي قبّل فاطمة من رأسها، وأنه قبّل الحُسين، وأُمامة بنت زينب. وأشار إلى أن الرسول عندما سأله الصحابة عن فعلهم عند مقابلة أصدقائهم أو ذويهم، هل يركعون لهم، فأجاب الرسول بـ”لا”، وسألوا: “هل نقبلهم؟”، فجاءت الإجابة نفسها، وطالبهم فقط بأن يقولوا: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته”. وأوضح مفتي الجمهورية السابق، أن جماعة من الشيوخ أجازوا تقبيل يد العالم أو يد الأب أو يد كبار السن، أما تقبيل يد الغني من قِبَل الفقير، أو يد الحاكم من قِبَل المحكوم، فلا يجوز. وذكر عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن تقبيل يد الشيخ أو الأب أو كبير السن، يجب أن يكون من منطلق الاحترام والتقدير، وليس الخوف أو التودد لأصحاب السلطة والجاه والغنى. وقال الشيخ علي جمعة إن ابن الأعرابي ألَّف في قضية القبلات جزءًا كاملا أسماه “القُبَل”، جمع فيه حالات جواز القبلات، وحالات عدم جوازها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: