أدم وحواءعام

رساله من امرأة كل شئ انتهى


بقلم داليا طه
كان آخر مره أسمع صوتك ماكنش زى كل مره ، كان فيه قسوه وشجن سمعتك وماسمعتكش ماصدقتش كلامك ، أفتكرت بتهرج بتهزر بتختبرني ، بتقول أى حاجه وخلاص ، ماهو أنت مش أنت إزاى وليه وبعد إيه .
مكالمه ثوانى ليك ، لكن كان شريط ذكرياتنا بيمر ، سنين شهور أيام وسنيين ، إنت عارف إنت بتقول إيه كلى شئ إنتهى ، أديت لنفسك الحق إزاى تجرحنى وتألمنى ، وأنا اللى ماستحملتش عليك حتى نفسك .
فكرت في كل الأوقات قبل ماتقولها ، فكرت إن لو أنتهى حينتهى حياتنا عمرنا أيامنا أحلامنا ، ومش حيفضل بس غير آخر مكالمه .
كنت فاكره إن الحب مقدس عندك ، فلا موت له يحيا معنا بأنفسنا العاشقه ويموت مع آخر نفس لنا في هذه الدنيا الفانية لينتقل لمرحله البقاء الدائم .
ولكن للاسف كسرت قلبي عليك ، رغم قسوتك رغم غطرستك وكبريائك الا إنك حبيب القلب .
عندما كلمتنى بعد الفراق وسمعت بكائك وندمك، افتكرت بكائي وضعفي في رجائك ، افتكرت لحظات الفراق والألم والندم اللى تركتهم جوايا ومشيت .
تخيل حلمك طموحك آمالك حياتك رسمتها أنا وأنت وفجاءة
مع سلامه كل شئ أنتهى .
ماينفعش أرجع بعد فراق ما أنا اتعلمت منك كبريائي أهم من حب مات وانتهى ، أتعلمت ماحبكش أكتر من نفسي من تلميذتك والتلميذه خلاص اتفوقت على الاستاذ .
رئيس قسم هو وهي: داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: