شعر وحكاياتعام

اريد حلاً



بقلمي نجلاء فتحي عزب

في سكون
الليل
تتسلل
الذكرى
الي أذهاننا 
بدون
إذن منا 
فتثير فينا
فوضى
اشتياقات
عارمة
ثم تلوح
مغادرة
تظهر وتنطفىء
لعالمها الخفي
عيناي وحروف
متقده من شوق 
بلا أمل في اللقاء
تهوى فقط
سماع
نبض قلبك
عند التفكير 
بهما 
ذكراك تقتل فيني
حنيني
يعتلي بها
إلى جنون الشوق
فلا تدرك أسمها
من اسمك
ولا حرفها من حرفك
ولا قيد روحها بك
ولا قيدك
يا هذا
الى متى هذا
الألم ؟!
ان لم تدرك 
قلبي ستفقده
أما في حل غير 
هذا البعد وصده
أريد حلاً ..

نج لاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: