حياة الفنانينعام

مصممة الأزياء “إيمان النشرتي” فيلم فستان ملون أول تجربة تمثيلية وحماتي الفنانة خيرية أحمد علمتني ازاي اهتم بأولادي



كان حلم حياتي وأنا صغير إني أكون مصممة أزياء
حماتي الفنانه خيريه أحمد أحلي ذكرياتي معاها عمري ما حسيت اطلاقاً أنها حماتي
نفسي اعمل بيت أزياء كبير يكون فخر لكل سيدات مصر

اي مجال في نجاح هيكون في منافسين
الواحد اتعرض لحجات كتير السوق مليان ولسه ياما هنشوف

بحب اسمع حواليا موسيقي yani او عمر خيرت وانا برسم 
فيلم فستان ملون أول تجربة تمثيلية





حوار مها نور



تشتهر مصممة الأزياء المصرية إيمان النشرتي بتصاميمها الرائعة التي تألقت بها العديد من النجمات وتتميز تصاميم إيمان بكونها رمزاً للأنوثة والرقة والنعومة.






وتبدو مصممة الأزياء النسائية إيمان النشرتي، مختلفة عن بنات جيلها من المصممات المصريات الأخريات، حيث لا تقتصر موهبتها على ابتكار وتصميم الأزياء النسائية فقط، بل تتعداها إلى إدارة مشاريعها بنفسها، وتنظيم عروض ألازياء والكورسات الخاصة بها بالإضاقة إلي موهبة التمثيل فهي تعتبر رمز للمرأة الجميلة وسيدة الأعمال الناجحه والفنانة الرقيقة 






حظيت مجلة سحر الحياة بفرصة لقائها واجرينا معها الحوار التالي:






،،هل تصميم الأزياء كان حلم من أحلامك وهدف اصريتي ان تحققيه منذ الطفولة؟هل لدراستك دور فى عملك؟



ايوه كان حلم حياتي وأنا صغيره ،أنا جدتي جالا فهمي كانت صاحبة اتيليه في المهندسين كنت دايما بشوفها الله يرحمها كانت بتخيط وعندها ناس رايحه جايه ومنهم ممثلين كنت بحب جداً اتفرج عليها واتفرج علي تركيبات الألوان والخيوط والموديلات وكنت بحب الإستيلست ،جدتي نمت فيا القصة دي وابتديت الاحظ كل حاجة لحد ما اتجوزت وجبت بناتي ، كنت دايماً بتفرج علي مسلسل نور ومهند واتفرج علي نور وهي بترسم وكنت بقول ياربي مفيش في مصر مدرسة تعلمنا رسم designer ،كان في صحيح زمان مدارس بس مكنش مستواهم اوي زي ماانا كنت عايزه ،أنا كان حلمي اني اطلع بره مصر للندن ادرس في تلات اشهر واخد شهادة من هناك وارجع عشان اشتغل في Fashion بس انا كنت عارفه ان الموضوع ده كان هيبقي صعب فهمه في وسط المجتمع المصري لان احنا عندنا قصة التقليد بقيت سائدة أكثر من الإبتكار، لحد ما في يوم من الأيام جت تغريد العصفوري بنت الفنانة إنعام سلوسه هي صديقة ليا جميلة جداً كان بتاخد رأيي في تركيبات الألوان واللبس في بعض مسلسلاتها هي وحماتي الفنانة خيريه أحمد الله يرحمها كانت تقولي ايه رأيك كده حلو طيب البس ايه علي ايه لحد ما جت يوم فرحانه اوي وجت قالتلي إيمان في مكان في ميدان المساحة تبع دكتورة نوال الديجوي فتح معهد لتعليم Fashion فايلا قدمي فيه وفرصة انه جنب بيتك فأنا رحت فعلاً وقدمت واخدت سنتين وبعد كده لاقيت ‘iitaliin Fashion اكاديمي حبيت اني ادرس اكتر بترون ايطالي وdesigner ايطالي واخدت كورس استايلنج مع شخصيه جميله جداً كان قاعد في باريس نزل مصر وراح درب 1718 اخدنا معاه كورس انا اخدت كورسات مختلفه قبل مااحقق حلمي اني ابقي designer



،،ومن أكثر شخص وقف بجانبك في بدايتك لتحقيقه؟
أكتر اتنين وقفو جنبي المستشار بهاء والمستشارحسام لطفي هما اصدقاء العيله بصراحة الاتنين دول كانو دهر وسند ليا سواء علي المسنوي الشخصي والعملي المستشار بهاء كان صديق العائلة مبخلش عليا باي معلومة ، التجارة وإنشاء شركة مكنش سهل فالمستشار بهاء فضل جنبي خطوة بخطوة لحد ماقومت شركتي والحمد لله بقت فاشونيتا وطبعا اولهم أمي اللي وقفت جنبي في مرحلة انفصالي  كان ليها دور كبير اوي مع اولادي ربنا ميحرمنيش منها وكمان في بعض الاشخاص اللي ظهروا في حياتي واختفوا لظروف ما بردو بكن لهم كل الأحترام وكل التقدير انهم بردو كانوا supporter ليا في جزء من مشوار حياتي
،،هل مررتي باحباطات وصعوبات من منافسين لكِ جعلتك تفكري في عدم إكمال مسيرتك ؟
اكيد اي مجال في نجاح هيكون في منافسين دي حقيقة في بعض الناس كانت بتكيد من بعض وبالذال designer الصغييرين بس انا عندي قناة ان الفاشون ده ازواق وانتي ذوقك غير ذوقي لكن اكيد بيكون في توارد افكر بيني وبين حد تاني ممكن designer معين كلنا نشتغل فيه بس هو مين اللي هيشتغل في الاخر ،أنا دايما كان عندي قناعة اني مش هزعل ابداً زمان كنت بزعل ان مثلا فلان اخد فكرة بالعكس انا وصلت لدرجة الله مدام ان فكرتي عجبت اللي قدامي دي حاجة بالنسبة لي هي النجاح فابالنسبه للمنافسين اكيد هيبقي في منافسين مدام في نجاح بس الواحد بيعديها وبالعكس بتاخدي حافزوتخدي انك تصري علي انك انتي تنجحي متوصليش للاحباط ،بعض المواقف الصعبة أكيد لكن بيني وبين منافسين كانت من ناس بتنصب عليكي او ناس بتضحك عليكي او ناس عايزه تاخد اللي انتي وصلتي له من نجاح مثلا كان في واحد بسمس نفسه خبير موضه وهو اصلا معندوش اي معلومة عن لفاشون حاول بكل الطرق انه يدخل مجال الفاشون من خلالي بقي يستخدم اسم فاشونيتا كان كل هدفه انه يطلع قدام الميديا يتكلم عن نفسه بإسم فاشونيتا فاده كان إنسان سئ النية جداً لانه كان إنسان استغلالي والشخص ده الواحد مبخلش عنه باي مجهود واي معلومه يطلع بيها قدام الميديا يتكلم فيه دي بعض المواقف اللي كانت سخيفه قولت لنفسي هي الناس بقت مش نظيفة والموقف الابشع انه اخد بضاعه مني وباعها واخد فلوسها لنفسه انا كان ممكن اخد حقي بس انا دايما باخد السيئة بالحسنة يكفي ان الناس دلوقت عرفته علي حقيقته فاده اكبر بكتير اوي من انك تتعرضي له بحاجه تانيه ،موقف تاني كانت عميله عندي اخدت تصميم من عندي بالبترون بتاعه وابتدت تصنعه عند شريكي وفي كمان من المواقف السخيفه ان تدخل شخص للاسف يمكن عنده اغراض تحت اطار شغل واستغل القصه دي في انه يدخل وسط دايرة اصحابي وعائلتي وللاسف فصل بيني وبين اصحابي وقتها وقفت قدام نفسي وقلت انا مش عايزه اتعرض للناس ولا اطلع وسطهم قلت لنفسي ليه الناس كده بتأذي تحت غطاء الإحترام دي بردو كانت حاجه من ضمن الحجات السخيفه اللي الواحد اتعرض لها حجات كتير السوق مليان ولسه ياما هنشوف

،،إحكي لنا عن موقف صعب مررتي به في حياتك كاد ان يوقف احلامك لكن هزمتيه؟
من ضمن المواقف الشخصيه اللي الواحد مر بيها وحس انه ممكن يقف طبعا انفصالي عن زوجي فكرت اني اهتم احسن باولادي ولا اكمل في شغلي فحسيت ان نجاحي هو نجاحهم فلازم اصر ولازم اوريهم يعني ايه معني النجاح واني لازم اعمل لهم حاحة لمستقبلهم ده اللي في الآخر هيبقي لهم شركة واسم وقصة نجاح اكيد ده هيبقي ضهر بناتي فأنا اصريت اني اكمل في المشوار عشان اوصل بناتي لبر الأمان
،،هل حققتي كل احلامك؟ وما هي الأمنية التي لم تحققيها حتي الأن؟
انا لسه محققش كل احلامي المهنيه انا نفسي اعمل بيت أزياء كبير يكون فخر لكل سيدات مصر ويكون كله في مكان ومبني واحد تحت مسمي فاشونيتا الناس دخل تشتري كل اللي محتجاه ونفسي ارجع زمن الستينات والسبعينان احنا بلد مصدرة للموضة مش بلد مستهلكة ومع افتتاح محل pixe مع فاشونيتا حسيت ان بداء يتحقق جزء من حلمي حلم الورشه والمصنع يمكن حققته يمكن كمان عندي تطلعات كتير اني اشغل اكبر حجم وعدد من العمالة المصرية الموضوع ده نفسي اعمله من خلال المصنع اكيد لما فاشونيتا تكبر هتكبر معاها حجات كتير اوي وهيبقي في فرص عمالة اكبر في مختلف المجالات طبعا انا لسه احلامي مخلصتش وحلمي الاهم اني احقق احلام ولادي واني اوقفهم علي رجل صلبة اكيد هنا هبقي مبسوطه وانا كده اقدر اقول اني حققت جزء كبير أوي من احلامي الا وهي وصولي لتحقيق احلام ولادي ولازم يكون ليهم سند فانجاح فاشونيتا من نجاحهم

،،ياتري لكِ طقوس معينة قبل دخولك لعمل اي تصميمات جديدة؟
بحب اسمع حواليا موسيقي yani او عمر خيرت وانا برسم بحس وقتها ان خطوطي فعلابتطلع ليها معني وثقل فني معرفش ايه العلاقة بس عاماتاً بحب جداً اسمع الموسيقي بصوت عالي بحط السماعات في ودني وابدء اتخيل الشكل اللي هبداء ارسم عليه كل الكولكشن ومنها ابتدي احط خطوتي والألوان اللي انا احب اشتغل بيها وطبعا بيبقي قدامي قطع القماش
حدثينا عن مجموعتك لشتاء 2018مم استوحيتى تصميماتها وما الخامات الجديده التى ادخلتيها فى تصميماتك ؟
كولكشن سيم 2017/2018 هو كولكشن مختلف تماما، ومقتبس من أماكن مختلفة، وهو حاجة خروج عن التقليدي جداً، موضة 2018، لا تقتصر علي السليم الاغريقي او المغربي فقط، وانما يقتبس من العالم كله، والسائد في الكولكشن هو الخروج عن التقليدي.
استخدام الأقمشة استخدامت الجوخ وده سائد، بختار الكولكشن ازاي بشوف الموضة العالمية ماشية ازاي وازاي اقدر استخدم ده بطريقة تتناسب مع البلد اللي انا عايشة فيها، وبما يناسب الثقافة المصرية، وخصوصا الطبقة البي جلاس، وازاي تقدري تقدمي لها دي بطريقة مناسبة.

،الجميلة إيمان النشرتي تعتبر إختيار المخرج “إيهاب مصظفي” لكِ مغامرة لإسناده دور بطله من أبطال فيلمه فستان ملون ؟
بالنسبة لفيلم فستان ملون والمخرج ايهاب مصطفى، إيهاب شخصية جميلة جداً وهو هو إنسان هادف وخيري ، بيحب البلد جداً وقعد يفكر ازاي يطلع مصر بافضل صورة، فالما اتكلم معايا علي أن عايز يقدم فيلم مختلف عن المرأة المستقلة، التي تختلف عما يتم تقديمه عن المرأة، وكلمني علشان اقدم نموذج للمرأة المستقلة لأني أنا منفصلة وعرفت الحمد لله أقف علي رجلي، وكبرت شركتي واسمها، وبقي ليا جمهور وليا متابعين وباثر في ناس كتير الحمد لله، فحطني بطلة من بطلات الفيلم، كمثال للمرأة المستقلة الناجحة الغير مستسلمة، والتي كتبت لنفسها تاريخ نجاح تاني، والحمد لله عملت الفيلم وكنت كمان sataylist للفيلم كله، كان بالنسبة لي أن البس كل بطلة بما يتناسب مع قصتها شيء ممتع جداً وتجربة جميلة ، وان اقدم شخصيتي قدام الكاميرا دي شيء بيرجع لإيهاب طبعا وأنه يكسر الخوف فيا وأنك تحاولي تقدمي الواقع بتاعك. والحمد لله الفيلم نجح وعملنا فيلم مشرف .



هل من الممكن ان تكرري تجربة التمثيل مرة أخري؟



اكيد لو هقدم حاجة هادفة وهتفرق في تصحيح مسار مجتمع تم تدميره اخلاقيا انا اكيد مش هتردد طبعا، إنما كفكرة التمثيل يهويني لا انا بحب مهنتي جداً.






،،ممكن تقرري اعتزال مجال تصميم الأزياء ؟ولماذا؟



اعتزال تصميم الأزياء طبعا كل واحد له طاقة طبعا أنا بحب مهنتي، ومش ممكن افكر اعتزل التصميم لأى سبب ما، وهي شغله محتاجة جهد، وانا مش بس مصممة أزياء انا كما بعلم تصميم الأزياء، في اكتر من مكان، فأنا بنقل خبرتي وتجربتي، فاإيمان إن شاء الله هيبقي ليها كمان أجيال تكمل وراها، ففكرة الاعتزال دي بعيدة عني تماما لأن أن شاء الله إيمان هيبقي ليها توابع لمسيرتها، وإن شاء الله اقدر اوقفهم علي رجلهم ربنا يقدرني واشوفهم احسن مني.






،،سوف تسمحي لأبنائك بالدخول إلي عالم الأزياء ليكملوا مسيرتك؟



أولادي طبعا انا بالنسبة لي لو أبنائي حبوا فكرة الفاشون مش هعارض طبعا، لكن أنا بناتي كل واحدة ليها ميول مختلفة واحدة عايزة تدخل سياسة واقتصاد وواحدة عايزة تبقي مذيعة.





،،ماذا يمثل الحب في حياة مصممة الأزياء الجميلة “إيمان النشرتي“؟

الحب أحلي كلمة بحبها في الوجود، ودايما الناس بيحصروا كلمة الحب في أن واحدة بتحب واحد او العكس، ودي مش بس الحب الحب له معاني كتيره، الحب بينك وبين ربنا حب، حبك لأبنائك حب.
انا بحب الناس كلها ومتسامحة جداً مع نفسي، لكني مش متسامحة ابدا في الحقوق لكني ممكن اكون بقدم اعذار، ورسالتي للناس ازرع حب هتلاقي حب، ازرع شر هتلاقي شر. حتي لو مش لاقيتي خير مقابل الخير ربنا اكيد مع الايام هيرد لك الخير ده، وهتاخده بردوا حب، وعلي قد اندهاشك وصدمتك ربنا اكيد هيرد لك ده.

،،هل كان الزواج والأمومة عائقاً في تحقيق احلامك ؟
لا خالص لان كان هدف من أهدافي أن أنجح زواجي ده، ولكني للاسف فشلت في ده، لان الجواز دي مشروع بردوا ولكن مع الظروف بيتغير الهدف دي، وانا كان نفسي انجح طبعا بس الايام والظروف، ولكن نجاحي ماكنش عائق في زواجي يمكن كنت ممكن أقصر شوية لكنه ماكنش تقصير بمعني الكلمة، ولا جوازي عائق في طريق نجاحي ولا أولادي.
بما انك أم حفيدات الفنانة الكبيره خيريه أحمد ماذا عن ذكرياتك معها؟
أحلي ذكريات في الدنيا هي انسانه ناجحة وعاملة وعمري ما حسيت اطلاقاً أنها حماتي وانما كانت أم دايما بالنسبة لي، ويمكن هي اللي علمتني ازاي اهتم ببناتي وازاي اقدر اشتغل كانت ست جدعه مكافحة محاربة كريمة محبة لكل الناس والحياة وبتخاف ربنا كانت ست بيت عظيمة جدا وكانت لا تقصر ابدا في بيتها أو عملها، ليها افضال كتير علمتها لي، مش شرط عشان حصل خلاف بيني وبين ابنها انها تبقي مش كويسة أو أي حاجة، بالعكس أنا بحبها جدا ودايما بدعيلها انا و كل الناس .
،أنتي منفصله من مدة طويله معقول مقابلتيش حد يخطف قلبك ويخليكي تقبلي ترتبطي بيه لحد دلوقت ؟
اكيد لو في حد خطف قلبي انا هعلن أن شاء الله. ولازم يكون انسان محترم وكامل يعرف يحتويني ويكون إيجابي وحنين وقتها  هعلن عنه أن شاء الله.

،،ما هي مواصفات سعيد الحظ الذي يمكن ان تقبلي ان تسلميه قلب بناتك؟
شخص راجل و راجل بمعني رجولة قرر يدخل حياة الست دي ويشيلها ويشير بناتها، يكون راجل محترم راقي بن اصول يعرف ربنا كويس و يخافه و يقدر اي تعب ف حياتي و يخاف ع زعلي و يحترم نجاحي و يحسسك بامان وفي و مخلص و ناجح و يحب بناتي  باخلاص.ومعني راجل هنا فاهم معني المسؤليه و احترام الزوجه  ومشاعرها ومحترم  قول الرسول رفقا بالقوارير و بناتي تحبه قبلي يملك قلبي و قلب بناتي بالمعني المعنوي ليا انا وبناتي، حابب وجوده في حياتنا ويحب يشوف مراته ناجحة ويشجعها لان ببساطة نجاحها من نجاحه ويبقي ابن اصول قبل كل شيء، وحتي لو اختلفنا نختلف بالحب، ودي اسمي المعاني.
،،ما هو أكثر قرار ندمتي عليه وتتمني أن يرجع الزمن حتي تغيريه؟
قراري اللي ندمت عليه هو قرار فيما يخص البنات، هو قرار سريع وبيترتب عليه اشياء كثيره، وعدم المامي بما كان يحدث من ورائي، من غدر وخيانة، وكنت ممكن اصبر واهدي لحد اما الدنيا تعدي، وانا مش ندمانة طبعا وبقول الحمد لله طبعا.
،،من هو الشخص الذي تحبي أن تهدي إليه نجاحك الأن ؟
الشخص اللي بهدي له نجاحي هو الشخص اللي وقف جنبي هو المستشار بهاء، صديق مخلص صديق عائلة لانه انسان صان العشرة والحب من جدو.

،تخيلي أنك ركبتي آلة الزمن ممكن تسافري لأي زمن وتعيشي فيه؟,من هي الشخصيه اللي ممكن تكوني روحها؟
زمن السيتينات حيث الزمن الرقي والناس الراقية.
يسرا اللي ممكن اكون روحها، أنا بحبها وبحب شخصيتها جدا.
،،وجهي رسالة لمن ظلمك دون ذكر أسماء ؟
ربنا ينور بصيرتكم سواء ستات أو رجالة، ويديكم علي قد نيتكم، ويسترها عليكم، وان كلمة اسف مش ضعف طبعاً.
،،إذا جائتك الفرصة للإنتقام ممن ظلمك هل ستنتقمي ام ستسامحي؟
لا مش هانتقم بالعكس دي انا بديهم ألف عذر، وانا كلمة اسف ممكن تكفيني.
،،وجهي رسالة شكر لاكثر إنسان طبطب علي قلب إيمان؟
ولادي النظرة ليهم بطبطبة، حماتي طبطبت عليا والمستشار بهاء، أصحابي الحلوين ايمي حلاوة وزينب، اي حد ابتسم لي طبطب عليا.

ماذا تعني هذه الكلمات في حياة مصممة الأزياء إيمان النشرتي؟
الفشل….مبحبهوش
الخيانة...بكرها غدر وحاجة صعبة
الندم… ممكن اندم بس نحاول علي مانقدر اي حاجة ندمنا عليها
الصداقة…وفاء واخلاص وحب
العمل…كفاح وصبر وإرادة

الموضة….أحلي حاجة في الدنيا ذوق وحب وسمفونية
التحدي.…كلمة كبيرة اوي ويمكن معناها الوحيد هو تحدي ليكي واللي حواليكي
فاشونيتا…هي بنتي الرابعة

التحدي هو أساس الحياة معانا من اول الحياة عشان تقفي، وفي المدرسة وفي الجامعة والشغل والزواج و الأبناء، هي في كل مجالات حياتنا، كلمة لها معني وثقل في الحياة
والخيانة دي فعلا غدر وهي ابشع شيء في الوجود، وأنها اكتر حاجة بتوجع، وربنا يعافي كل الناس ويبعد عنهم الخيانة والغدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: