شعر وحكاياتعام

نبضات وطن


همسات 
بقلم / أسامة أحمد خليفة
نبضات وطن
ولدى 
إنني حضنك الذي لا يصيبه الملل مهما ضمك إلى قلبه 
إنني كيانك الذي لا تستطيع أن تستبدله بأخر حتى في أحلامك
إنني أسرتك الحقيقية التي لا تستطيع أن تعيش لحظة بدونها 
كم فرحت نفسك بأرضي التي كنت تلعب على ترابها الطاهر وأنت طفل صغير 
كم تنفست وما زالت تتنفس هوائي الذي يشفى العليل 
كم حلمت معك في أحلامك الوردية وحاولت و حاولت أن أحققها لك حتى عشت مع الحقيقة الرائعة بعد الأحلام وقد وصلت إلى النجاح
ماذا ينقصك يا ولدى 
هل نمت يوماً بدون أن تأكل من أرضى خيرات وفيرة فالحمد لله يا ولدى أنك تشعر دائما بالأمن والأمان والسعادة على أرضى الطاهرة فحافظ دائماً على وطنك العزيز الغالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: