شعر وحكاياتعام

لقاء…


(خالد عبد الله)
عرفتك 
وانا 
بيني وبينك 
دروب. 
وأحببتك 
بعد 
ثلاث ليالِ 
غروب. 
وتمنيتك 
لو كنت
بين يدي 
لأتوب. 
فعانقتك 
في 
خيالي بدون 
ذنوب. 
لأعرف 
أني 
عن إرادتي 
مسلوب. 
فكنت 
لكِ 
كالفراش للنورِ 
مجذوب. 
فأهبتني 
حبك 
الذى شفى قلبي 
المكروب. 
وناداني 
من صمتي 
فزلزل روحي 
كطبول 
الحروب.
فكان اللقاء……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: