شعر وحكاياتعام

القدر



أحمد عثمان توفيق
قربك قدر
بعدك قدر
ومابين قدر وقدر
انا في خطر
وانا أحب المغامره
ولاأبالي
إذا حل الخطر
تلاقينا بدون موعد
ومارأينا القيود
ولانعرف كيف تنكسر
ولا نعرف كيف البدايه
ولاندري ماتخبئه النهايه
ولكن
كل شئ بقدر
هلا ندع للريح أنفسنا
تحملنا
حتي وان اشتد المطر
أم نختبئ
وننجو من طول السهر
أبأيدينا سطرنا قصةً
وغابت عن أذهاننا
كيف تخُتتمُ
ياللحرية المنشودة
أين نجدها وكيف ومتى؟
أين منك المفر
وأين مني الحذر
تبدو في عينيك قصه
تناديني أن اقترب
والقرب قدر
والبعد قدر
وفوق كل ذلك
الحب قدر


26/1/2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: