شعر وحكاياتعام

خلاص إرتحت




صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 

منك خلاص إرتحت
وبعدت دموع عينيا
معدش في دموع خلاص
ولا رعشه خوف في إيديا
لا حقولك في مين سرحت
ولا حأتعب يوم من الأسيه 
البعد عنك كان هو الوحيد
اللي حيرجع تاني الدنيا ليا
طول منتا عني كده بعيد 
مش حتعذب تاني بالدنيا ديا 
لا الحب كان بينفع وياك 
ولا خوفي عليك ولا الحنية
ياما تعبت قلبي في هواك
ولا كنت حاسس باللي بيا
بعد ايه جاي بدموع عينيك 
بعد ماعرفت اللي ضاع منك
ماهو داه اللي عملته بإيديك
و الدرس إللي نقلته عنك 
معدش يفيد خلاص الندم 
ولا كلمة و وردة و إعتذار
الأسف كله أقل من الألم 
وأنا إرتحت من فك الحصار
سنين وسنين أنا بداري عليك
لحد ما قدرت أخذ قراري
كنت تغلط وأنا اللي أراضيك
النهاردة خلاص غيرت مساري
انا من غيرك كده مرتاحه
لعذاب ولا شك ولا تاني غيره 
سبت جنتك و أكلت التفاحه
و إخترت دنيا تانيه مثيرة


25-1-2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: