شعر وحكاياتعام

يا مذهلاً


بقلمي نجلاء فتحي عزب

يا مذهلاً
حد الجنون
أراك تسرق مني 
ضوء العيون
تسرق مني نبض
القلب والخفق
المجون
تسرق نومي
من بين الجفون
أما أنت
ولا يؤثر فيك
ما بي يكون
ولا إليك
تفكير بهذه
الشئون
كيف ومتى تدرك
هذا العشق
المجنون ؟!
وكيف وأنت في
دوامة النسيان
وانا اقتربت 
عالجنون ؟!
رحماك على قلب
أضعته بين
الهجر والعذاب
والغيرة والظنون
هلَّا نتعاقد معا
ثفقة للحب 
المكنون ؟!
أنت تهواني
فقط
كما أهواك
وأنا أظل 
عاشقتك إلى 
الأبد والى أبعد
مايكون
في هذا الكون
هل في ذلك
صعوبة سيدي ؟!
أم إن هذه
السنون
لا شيء
مضمون


نج لاء
Naglaa azap

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: