أدم وحواءعام

حب و وفاء

كتبت : امل شحاته
فى مشهد محزن خرجوا تلاميذ مدرسه فى قريه شنباره الميمونه فى الزقازيق يودعون معلمهم الى مثواة الاخير وهو الاستاذ عطيه رحمه الله ورزقه الجنه دون حساب.. كان احسن مثال للعطاء والحب والاخلاص فى مهنته ،يعامل الطلاب بكل حب وصبر،يشرح بدل المره مرتين وبوجه بشوش،كان يرفض الدروس الخصوصيه رغم ضيق معيشته ،احبه تلاميذه بكل صدق .وكان هذا المشهد المحزن عندما علموا بخبر وفاته فقد قاموا بعمل صف من منزله الى المقابر ليودعوه ويدعوا له بالرحمه والجنه..وهذه نهايه كل امين يراعى الله فى كل عمل يقوم به يسخر له من يدعو له والدليل هذه المقاله وكيف ان الله سخرنى كى اعلنها للجميع كى يترحموا عليه ويدعو له…ربنا يرحمه ويرزقه الجنه وجميع اموتنا..امين.
رئيس قسم انت الحياه: داليا طه


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: