شعر وحكاياتعام

إرحلي و لا ترحميني

إرحلي و لا ترحميني

صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 



إرحلي  فإن  بكت  عيناي  لا  ترحميني 
إرحلي فقربك  يزيد  من  ألمي  وأنيني
لا   تعودي  و إن  عدت   إليك   أرجوك
أو  أتوسل إليك يومآ  بشوقي و حنيني
إرحلي   فصراع   بقائك  دومآ   يقتلني
يمزقني يحرقني فعلى رحيلك أعينيني
وجودك  بقربي  يغيظ  جميع  فرائصي
إرحلي  لتحمي  نفسك  مني  وتحميني
لم أعد  أطيق  النظر  لعيناك   الباردتان
أو لمس جسدك الشاحب  يومآ  بيميني
أغتاظ  عند  رؤياك  تقفين  و تتعجبين
وتسألينني  بكل  غباء  عن  ما يرضيني
لا تشعرين أني  لا  أطيق  رؤياك بقربي
ألا تفهمين أنك لم تعد بعد  الأن تعنيني
قربك أضحى كأنه  ذنب سفاح  بنظري
وحديثك  غامق  مر   سماعه   يدميني
لم  تعد   عيناي   مغمضة    كما   كانت 
فقد رأيت معك ويلات وحدها تكفيني 
إرحلي  بكبرياء  النساء إن  كان  لديك
فبمجرد  التفكير  في  بقائك   يشقيني
إلعني  كل  شيء  قد  كان  يذكرك  بي 
وإن رأيتني أموت عطشآ  فلا  تسقيني
قولي  لجميع من هم حولك أنني خائن
أنني  كاذب  أنني  سارق  فقط  دعيني
إرحلي قبل  أن  فقد  أعصابي  منتحرآ
فالموت  أرحم  من  إمرأة   لا  تحييني


مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: