شعر وحكاياتعام

موقع البدر




صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


خذي موقع البدر فأنت له  دوما  أحق
          وتربعي  عرش  الجمال  أيتها  البدروا
أنت  لتاج  الحسان  جوهرة   تستحق
          رؤس   الملوك   و السلاطين   الندروا
أنت  للشمس  نورآ  و من  الزهر  أرق
           من بين ثغرات ثغرك  يخرج  العطروا
كم  من  الغرام  مات  بقلوب  لا  ترق
           و أنت  للغرام  خزائن  شعرآ   و نثروا
يطوف حول نهرك  العاشقين  بصدق
           فجعلتني  بغرامك مالك لذاك  النهروا
كم  بتنا  من  ليالي   الغرام   بالعشق
           نتبادل  الحب  و الشوق   بلا   وزروا
سقينا  كأس الهوى  في  مزاج  يشق
           صدر العاشقين وبثغرك كان  الخمروا
نترامى تحت ظلال الفجر بقلب يدق
           أبواب  الغرام  بلا  عذول   أو  غدروا
ففيك الحياة و لأجلك  ينبض  العرق
            والجرح يلتئم  بأحضانك  بلا   كبروا
كل  حسن  قرب  حسنك  لا  يستحق 
           نظرة  من   قلب   العاشقين   البكروا 
فأنت للحسن  وللجمال  كلمحة  برق
           من  بعدها  يهطل  الحسن  كالقطروا 
أيا سيدة الفاتنات وهبتك كل  عشق
            جاب جل الأفلاك ومعه  جل سحروا
إن الفؤاد لغرامك وحده من يستحق
            عشق عيناك فلمثلك  يحلوا  الأسروا
كم مدعي للغرام لم يحدث  به  فرق
            وكم وفيآ للغرام ناله بعد كل  صبروا


أقرأ ايضا

مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: