شعر وحكاياتعام

وجه الفراغ


وجه الفراغ




أحمد سليم


ساعات الغروب تزداد جنونا.

يتحسس وجه الفراغ

يلتهم عقارب الوقت

يحتسي رذاذ الشوق

كعود بخور يشتهي الأحتراق.

ذلك الجالس في ركن من الليل

وليس في كهفه

ما يسد رمق العتمة

إلا تلك الشمعة المتقدة

على أريكة ترتجف

وجدا ووجلا

وملاءة تنتفض

جوعاً ووجعاً

وقد تمزقت على جسد

نخره الحرمان..

وهناك..

في زوايا الصمت

يقبع صدى صوت

يئن ..

من شدة الآه

تحت وطأة الكتمان




للمزيد
هدوء قاتل






مدير قسم الأدب و الشعر

علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: