شعر وحكاياتعام

أعذار

أعذار


بقلم /
        ريهام مصطفى 


مركب ورق من قلب افترق
ولا عقل هايوصلها 
وصاحبها هايضيعها
من خوفه إرتبك
 وهناك إختبىء..
…..
عابر سبيل فى عيونه
ولا عارف يصونه
ولا بالنجاه إنشغل .
سكة ساعات تجيبه 
وسكة هناك تسيبه 
قلقه هو مصيره 
مجهول السبب..
…..
هايم ويمكن محتار 
وفى كتير أسرار
حابسها جوا ضلوعه 
وقافل عليها ستار ..
…..
وتفوت أيام وشهور وسنين 
ولا بيختار طريق
وبتعلى الأسوار 
والمركب الورق 
ملت من الأعذار 
والقلب أصدر قرار .

للمزيد
مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: