شعر وحكاياتعام

الكل راحل


الكل راحل

الكاتب والأديب الدكتورعبدالكريم بعلبكي/لبنان
ــــــــــــــــــــــــ
هوذا أنا يا حبيبتي
لا أنتظر 
،
الكل راحل 
لا محالة
هو النفخ في رحم عاقر 
،
سفحت لهم دمي
فانتظروا أجلي
،
هل أينع القحط يا بسمتي
هل نامت على الوعود المئذنة
**
آه كم عمر مضى
وما زلت جريح النزف
قبلتي
محبتي ووفائي


تشممني الزمن قاتلا 
ناجيته في رمشة الهمس 
فجرا 
منبعا
مصبا
حتى قضى

صليت حتى توارت طقوس العطاء
لم أغير وجع الحقيقة
في عروق الناس
الزي 
اللهجة

ولم يمضغ القلب نسيانه
قطعت تذاكر الصدوقين 
فاعتكفت
في عنبر الخائبين 
بجدوى الرهانات 
آه يا خيبة النفس

هوذا أنا
بصري بات منهكا
زائغا
فأي البصائر تستوعب الغدر
قاعا جميلا
وموجا ضحوكا
ومدا مزهرا
وجزرا
أويضحك النظر من البصيرة
وما بين سطر ويوم نتوارى
نتراءى
لا يا حبيبتي
هوذا أنا
والكل راحل 
معهم كل الشامتين
فالكون مأدبة 
مشرعة الأبواب
الكل يرتادها
والكل راحل
الكل راحل

عبدالكريم بعلبكي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: