شعر وحكاياتعام

تلك الدروب



تلك الدروب

بشار الحريري

ما أجمل الحياة
حين نعيشها على 
أصولها 
لا تشدد و لا انفتاح 
بوسطتيها الجميلة 
نمشي بها دروبنا 
سهلة و بسيطة 
نبني مستقبلا مشرقا 
بقيمنا و أخلاقنا الحميدة 
كلنا إخوة ، قلوبنا 
بيضاء رقيقة 
لا اختلاف بيننا 
كل أهل و جيران 
و نسب و مصاهرة 
على أصول العقيدة 
هذه هي دروبنا 
محبة ، و إخاء ، 
تعاضد في الافراح 
و الأتراح ، ذي 
هي الحقيقة …
كيف انحرفت تلك الدروب؟ 
و تاهت السفن في 
بحر الظلمات ؟ 
هنا تكمن المصيبة !!
تلك الدروب الجميلة 
تاهت و أصبحت 
ذكريات جميلة 
في ظل دروب مستوردة
جديدة ، مثخنة 
بالألام و الجراح 
في وطني أصبح القتل
و الدمار ، و التهجير ، و 
الخطف ، و الاغتصاب 
هم عنوان الحقيقة 
دروب مظلمة مستوردة 
ترتكب فيها كل الموبقات 
غابت عنها إنسانية الإنسان
تلاشت كل تلك 
الدروب الجميلة :
المحبة ، و التسامح ،
و الإخاء ، و السلام حتى 
لتصبح من الماضي 
في دروب الذكريات
الجميلة ! 
كل دروب الحقد و الكراهية 
و الأعداء من كل حدب و صوب 
برمشة طرف اجتمعت 
في بلادي ! 
بلادي هي : 
بلاد الأنبياء و الرسل و الصحابة 
بلاد العرب و الثقافة و الحضارة
كل هذي الدروب تلاشت 
برعاية أممية دولية 
و بقرارات عدائية تحت 
مسمى الشرعية الدولية 
لتدمير بلادي تنفيذا 
لمخططات استعمارية 
ضمن مؤامرة كونية 
الشقيق و الصديق 
قبل العدو !!! 
خدمة للأجندة الصهيونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: