شعر وحكاياتعام

جمالي رباني

جمالي رباني
بقلم / كنوز أحمد 

جمالي رباني وخلاني أعيش في الظل
و علمني أن النفوس تطمع ،
تغويني وتغريني إن رجلي تزل..
وإن ملامحي بوابة ، وجذابة ، تشدهم ليا ،
وتبعد عني إعجابهم بمضموني
بيغووني ، ويرضوني طوال الوقت
ولما بيجي وقت الجد
وفعلا يبقوا أقرب حد
تبان ملامحهم البشعة 
وتظهر روحي جد الجد
ساعتها تبص لعيونهم الزايغة
تلاقيها بتتحول ، بتتجول 
بعيد خالص عن الإعجاب
شغف كداب…
وشوق عارم 
وتكسير باب
داخل من غير ما يعمل حتي حساب لخصوصية
طب كنت ركز ولو حتي بقا شوية ، بدل ماتلاقي
عم الحاج اللي جوايا ، طالع لك لابس العمة
يشيل فيك بقا ويحط ، ومن ع الإمة كدة يرميك

ماهو إنت سقيل مبتخافشى ولا بتتهد ،
غير لما تتعاند
وتتأكد إنها قوية وعاقلة وصلبة وعفية
ومنها وشك يكون في الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: