شعر وحكاياتعام

كيف أنساها



 كيف أنساها


من قصائد الأديب جهاد موس 

نظرتُ 
إليها فابتسمتْ ، 
وهام قلبي في 
وصلها وبهاها ..


شغلتني في 
غنجها ودلالها
وسحرتني في
حسن محياها ..

غنّت لي 
من دفتر 
العشاق اغنية ، 
عانقتي ، فصرت 
أسير دنياها ..

أحسستُ أنّ ،
وهج الحب 
يحرقني ،
ورغم النار لم 
اهجر حناياها ..

نسجتُ لها 
من حرير القلب 
معطفها ، ألبستها 
الحب ، وما عشقتُ 
سواها ..

وكانت إذا تكلّمتْ ،
تشدو البلابل ،
وتحنّ الطيور ، 
لصوتها وصداها ..

ماذا أخبركم 
عن عيني ساحرتي ،
لم يشهد الكون ،
أروع من ضياها ..

محبوبتي
إن نزلت البحر 
أغرقت الشواطي ،
وصار البحر يسبح 
في هواها ..

سبحان من خلق 
الجمال وكوّنه ،
قد أبدع الرحمن ،
في خلقها وحلاها ..

بنَتْ صروحاً ، من
الأحلام في قلبي ،
نسيتُ اسمي ،
ولكن كيف أنساها ؟..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: