عاممقالات

العمل الإنساني و أهميته

العمل الإنساني و أهميته

كتب بشار الحريري 

نشطت خلال العقدين المنصرمين أو أكثر في مجتمعاتنا العربية منظمات مجتمعية غير حكومية تعمل في الحقل الإنساني و تزامن هذا الظهور مع حرب الخليج الثانية و أخذت بالنشاط أكثر مع ما سمي بالربيع العربي … 
وهذه المنظمات منها الوطني، و منها الإقليمي، و منها الدولية مع اختلاف الخدمات و الوظائف التي تؤديها.
لذلك سأتطرق في هذه المقالة الموجزة إلى العمل الإنساني و أهميته .

– ماذا يقصد بالعمل الإنساني ؟ 

العمل الإنساني هو تقديم خدمة لمحتاجيها دون مقابل على أساس إنساني خدمة للإنسانية . 
و هذه الخدمة التي تقدمها هذه المنظمات متنوعة و متعددة . 
منها من تقدم خدمات قانونية و دعم نفسي و منها تقدم خدمات خيرية و أخرى تقدم خدمات حقوقية في إطار حقوق الإنسان و القانون الإنساني الدولي، و منها في إطار التوعية و التأهيل و التمكين و أخرى في مجال التعليم …إلخ . 

و عبر الخدمات التي تقدمها هذه المنظمات تبرز أهمية العمل الإنساني في إطار تمكين المجتمعات المستضعفة و الأخذ بها نحو التطور و الارتقاء . 

– أهمية العمل الإنساني : 

تبرز أهمية العمل الإنساني من خلال : 

١- أنه مجاني دون مقابل . 
٢- يستهدف المجتمعات المستضعفة و الأكثر احتياجا.
٣- تطوعي .
٤ – يعتبر رديفا مساعدا للمؤسسات الحكومية إن لم نقل شريكا في أغلب الأحيان في تقديم الخدمات لمحتاجيها . 
٥- يعتبر بوصلة موجهة للحكومات إلى المجتمعات المستضعفة و إلى الاحتياجات التي تتطلبها هذه المجتمعات للنهوض و الارتقاء بها . 
٦ – تنفيذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تلبي احتياجات المجتمعات المستضعفة و الأكثر احتياجا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: