شعر وحكاياتعام

بين قلبي و قلبي


بين قلبي و قلبي


محمود شحاته


وَتَسْعَى بَيْنَ قَلْبِي وَ قَلْبِي يَسْعَى إِلَيْهَا 
ضجيج أتِمّ لَيْلَى بِإِنْهِزَامٍ
أَيْنَ أَنْتِ وَالمَفَرُّ يَغْدُو شَائِكٌ 
وَالمُرَاوِغُ اِسْتَقَامَ ؟!
قُبْلةٌ أَذَاعَتْ سِرنَا وَهَامَتْ تُنَاشِدُ
الأشْكَالُ ، الأَلْوَانُ 
وَ نَمِيمَةُ مَنَاقِيرِ الحَمَّامِ
أَنَا أُصَدِّقُ مَا تَقُولِينَ
أَصْدَقُ مَا تكتمَيْنِ وَاصْغُ إِلَى 
صَمْتَكَ كَثِيرًا بِإهْتِمَامٍ
تَسْعَى إِلَى قَلْبِي و َقَلْبِي 
يَسْعَى غَرِيبَا فِي مَتَاهَاتِ الظَّلَامِ
مَسِيرَةٌ بَدَأَتْ بهَا وَاِنْتَهَتْ لَهَا 
وَاِنْفَرَطَ عُقَد القَوَافِلِ 
و َاِسْتَبَاحَ دَمِي اِتفاقُ سَفَّاح السَّلَامِ 
رُبَّمَا القَلْبُ الكَبِيرُ اخْفِقُ أَخِيرًا 
أَرْهَقْتُهُ تَدَاعِيَاتُ الحَيَاةِ 
أَوْ رُبَّمَا …
يَسْتَجْدِي هُدُوء نَسَمَاتٌ الخِتَامِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: