أخبار وفنعاممقالات

“ساندرا فهمي عزب” المصرية الوحيدة بأكاديمية الفاتيكان

"ساندرا فهمي عزب" المصرية الوحيدة بأكاديمية الفاتيكان

كتبت إيناس رمضان

“فتاة من الشرق” هكذا أطلقت عليها العديد من الصحف الأجنبية والتي تناولت سيرتها العلمية منذ بدايتها إلى أن تصبح مسئولة لجنة الشباب الباحثين بالأكاديمية البابوية بدولة الفاتيكان وبهذا تصبح أول فتاة مصرية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا التي تصل لهذا المنصب.


” ساندرا فهمي عزب ” بنت الأسكندرية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية وحصلت على ماجستير في الصحة الدولية من جامعة “سنجور” وتم تعيينها عقب تخرجها كباحثة بقسم الجودة الصحية وتعزيز النظم الصحية في منظمة الصحة العالمية بالقاهرة ، ثم التحقت بمعهد “سان جوزيف ” للعائلة والحياة وهو المعهد الوحيد الذي يعمل في هذا المجال على مستوى الجمهورية والذي يعد بمثابة الانطلاقة الأولى لها وأولى خطواتها للوصول إلى الأكاديمية حيث تم ترشيحها من قبل د. منير فرج مؤسس ومدير المعهد عام 2016 كباحثة شابة بالأكاديمية البابوية للحياة بناء على رغبة” البابا فرنسيس” بابا الفاتيكان بوجود أعضاء جدد من الباحثين الشباب من جميع دول العالم.

الجدير بالذكر أنه يتم عقد لقاء سنوي في فبراير من كل عام بأعضاء الأكاديمية البابوية مع البابا فرنسيس بالقصر البابوي لتقديم ومناقشة الأبحاث العلمية المتعلقة بالحياة بصفة عامة.

“ساندرا عزب ” تعد الفتاة الوحيدة من الشرق الأوسط وأفريقيا بالأكاديمية ومن أهم إنجازاتها مشاركتها في العام الماضي مع شباب الأكاديمية في تقديم عدة مقترحات في كيفية التعامل مع التحديات التي قد تواجه العديد من شباب الباحثين في مجال العلم، كما تم إلقاء الضوء على بعض المتطلبات التي قد تساعدهم في إنجاز أبحاثهم العلمية.

أما هذا العام كان اللقاء بالفاتيكان تحت عنوان “الروبوت.. الناس.. الآلات.. الرعاية الصحية..” 
والذي تناولت خلاله مناقشة مدى تأثير الروبوتات على القوى العاملة والبحث في المخاوف المترتبة على استبدال الروبوت بالإنسان.

كل التمنيات الطيبة لبنت مصر الغالية في بلاد الفاتيكان 
ستظل مصر ولادة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: