شعر وحكاياتعام

بقايا حب

بقايا حب
بقلم عبدالكريم بعلبكي

من قتل عصافير أفراحي
من قطع أشجار حنيني
آخٍ
يا فرحا مقفولا بالشمع
من نعشك
تعلن كل الأشياء نهايتها
إلا متصفحها الافتراضي
وبعض الخفافيش
ترتجف على أعصان الترقب
تدق على بوابة الإغراء
لتعطي تفاحة ذكرى
*
آآه
تنشب آخر الليل مخالبها
تفتح تسابيح نبضها 
تنثرها ورود عاهرات 
على طهر حبيبتي

قطفتها يد الحجاج
لترمي حجارة عاج

فوق نجوم حروفي
فتأكل الرطوبة والضباب
يقظة
من كل سراج وهاج
وما زال حاسوب الغفلة 
مشرعا شرايينه على كل الأبراج
يبني في غضبي وطنا
للشك 
يعطي لكل متسول 
من عينيها الدافئتين
الصفاء العذب 
ومرح الشباب
*
يبني سوار الأمل 
برد جبهتهم المعصوبة
بعباءة سهر دائم 

وقرب هاتيك الحكايات
يجيء على فرس الضعف
حطاب 
يتمتم إلى شجر القلب 
يدغدغه 
يزرع في دمه
اختراق العادة
يقطع أغصان النبض
قبل مواسمها
بغية اصطياد شهوته
من مصابيح ابتسامتها العفوية

وقبل أن يفرد جناحيه 
تشب نيران غيرتي
فألمم من عينيها كل الأزمنة
*
آه أيها الحب
كم هي ناضجة
أشجار المصابيح
ومسكينة 
عصافير يقظتي

وعند عطسة الحصاد
حطت عصافير الموت
ما بين مسامير الملح
وعقود اللؤلؤ 

باتت سمينةً أكثر للذبح
والترقب على عكازين 
سار على جثة أفراحي 
إلى بستان صمتي

فأنجب بنات حنين جنوني
فوق صراخ احتجاجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: